احذروا هذا الجوال.. فهو سارق البلوتوث الجديد



احذروا هذا الجوال.. فهو سارق البلوتوث الجديد
من الطبيعي ان تجعل جهازك مفتوحا لتقبل رسائل البلوتوث، خاصة عندما تكون في مكان مليء بالناس وتأمل في الحصول على ملف جديد يحتوي صورة او ملفا صوتيا او فيلما جديدا عليك، ومع ان هناك فيروسات مزعجة ومخيفة
الخطر القادم أكبر من خطر الفيروسات، فهذا الجهاز من سامسونج وبخاصة D005

الصغير الحجم والذي يحتوي كافة الامكانات من تشغيل الافلام والاغاني والانترنت والبريد الاليكتروني يحتوي خاصية مذهلة في البلوتوث لايعلمها الا القليل من العاملين في مبيعات الاتصالات وهي خاصية التصفح، والتصفح هنا ليس تصفح الانترنت وانما تصفح محتويات الاجهزة القريبة منك عبر خاصية البلوتوث، كل ما على صاحب السامسونج هو ارسال طلب تصفح مبهم إلى الجوال القريب منه وتأتي الرسالة إلى الناس على شخص ما يريد التواصل معك ويشعر صاحب الجوال الضحية كأن هناك رسالة قادمة فيوافق وعندئذ يفتح الجوال الابواب على مصراعيها للسامسونج وتظهر كافة الملفات ويمكن بسهولة اختيار ملف وتنزيله من جوال الضحية ورؤية محتوياته والخطورة هنا ان هناك صورا شخصية جدا وأفلاما وغير ذلك يمكن تنزيلها بسهولة ورؤية محتواها، وقد تم اجراء تجارب لهذه الأجهزة القادمة من سامسونج على التعامل مع نوكيا والاي ميت وغيرها وحققت نجاحا كبيرا في تصفح ملفات الضحية وتنزيلها او سرقتها بالاصح، ولكن ماهو الحل ؟ اولا لابد من عدم الاحتفاظ بالصور والأفلام العائلية على الجوالات مطلقا وفي حالة وجودها لفترة مؤقتة فيجب اغلاق خاصية الجوال او تقييدها حيث يوجد في بعض الجولات الذكية خاصية تاكيد الطلب في كل عملية تتم عبر البلوتوث حتى عملية الارسال، وثانيا اذا وافقت على الطلب القادم ولم تأتك راسالة تظهر بأن هناك ملفا يتم تحميلة فأغلق خاصية البلوتوث ثم اعد فتحها وبهذا تقطع عملية الاتصال القديمة التي تم الموافقة عليها ولهذا سيضطر إلى ارسال طلب جديد وهنا تكون قد عرفت انه مقرصن وترفض اي طلب يأتي منه، ثالثا لا تحاول ان تضع الملفات الشخصية في فرع ذي اسم مميز يستطيع السارق ان يعرف من اسم الفرع انه يحتوي الملفات الشخصية، مثلا اذا سميت الفرع بأسم ملفاتي، او شخصي، او خاص وهكذا فانت تساعده على الوصول إلى الملفات السرية بسرعة لأنه يرى اسماء الملفات ولا يعلم محتواها حتى يتم تنزيلها ولهذا يكون من الصعب عليه معرفة الملفات الشخصية ولكن يجب ملاحظة شيء آخر وهي ان الجوالات عادة ماتحفظ الملفات التي تم تصويرها بتسلسل في الارقام ويمكن للمقرصن معرفة الصور التي التقطتها من وجود ملفات ذات ارقام متسلسلة ولهذا يفضل تسمية الملفات بأسماء جديدة مختلفة.
الجدير بالذكر ان سامسونج نفسها قامت بجعل عملية السرقة هذه صعبة فإذا حاول شخص سرقة ملفات من نفس الجهاز فيجب ان تتم الموافقة على كل خطوة تقوم بها مثلا اذا اردت دخول فرع في الذاكرة فإن رسالة تظهر لصاحب الجوال ان جهازا ما يحاول الدخول إلى الفرع فإذا وافقت فإن رسالة أخرى تظهر ان هناك من يريد تنزيل الملف من جهازك وهكذا ينكشف السارق بسهولة .

المصدر :جريدة الرياض : http://www.alriyadh.com/2005/07/01/article76637.html
وشكرا

مواضيع ذات صلة