"εїз"احفظي الله يحفظك .. ألا بذكر الله تطمئن القلوب "εїз" (الساعيات نحو العُلا) "εїз"



:







:


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم، وأرفعها


في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، ومن أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم، ويضربوا

أعناقكم. قالوا: بلى يا رسول الله. قال: ذكر الله عز وجل)). [رواه أحمد].

تنوّعت أشكال الحياة و اختلفت أساليب الأشخاص فيها ,, منهم من يشعر أن حياته صندوقا مغلقا ,,

ومنهم من يرى حياته أصبحت تتدهور عما كانت عليه ,, و منهم من يرى حياته نورا مضاءة


فـ مهما تعرّض لمشاكل و هموم زاد تقربا إلى الله , يصبح و يمسي على ذكره ,, لم تضعف نفسه

و لم تخنه ,, بل زاد إصرارا و قوة في الإيمان .. يعلم أن المسلم تتمحور حياته و تختلف دائما و

إن أراد إصلاحها و رفع قوتها في التحمل ,, مالها إلا التقرب الى الله و ترطيب هذا اللسان بالذكر ..



الذكر في حياتنا

جميعنا نحب المحافظة على كل ما نملكه ,, دائما ننظفه و نرتبه فـ نجعله بأجمل منظر ونعيد الكرّة ,,

لكن ... البعض لم يحاول المحافظة على هذا "القلب" الصغير ,, تركه و جعل الصدأ يتراكم عليه


و يأكله شيئا فـ شيئا ,, أصيب بمرض "الجوع" مهما أُطعم و أُشرِب يبقى بحاجة إلى ما يغذيه ,,

يكون قوت لصلاحه ,, لإيقاظه من غفلته ,, فـ تصبح حياة هذه النفس كـ المد و الجزر تتخبط

أحوالها ,, فقدت السعادة و المسرّة ,, يتفاقم حالها فلا ترى أمامها إلا ظلمة و اسوداد .. تفتقد إلى

هذا النور الذي كان يضئ لها طريقها و فكرها ..



فضل الذكر في حياة الذّاكر

للذكر أهمية كبيرة في يومنا منها :

1. رضى الله عنا ..

2. يعيد للنفس الراحة و الإستقرار ..

3. يجعلنا أكثر قربا إلى الله ..

4. يجلب الرزق و يصد النقم ..

5. يعطي للقلب قوة و يمنحه صفاء ..

6. يزيل الهموم و يفرجها ..

7. يزيد الوجه نورا و القلب انشراحا ..

8. بشغل اللسان عن الغيبة و النميمة و الكذب ..

9. الذكر أس الشكر لله ..

10. الملائكة تستغفر للذاكر كما تستغفر للتائب ..


مواضيع ذات صلة