ما الذى يحدث فى سن اليأس؟



يعرف "سن اليأس" بأنه تاريخ آخر دورة شهرية فى حياة المرآه، ويستخدم مصطلح "سن اليأس" كذلك فى وصف نهاية مرحلة قدرة المرآه على الانجاب، ويمكن للمرآه التعرف على اقتراب هذه المرحلة من خلال ملاحظة تأخر وعدم انتظام فى الدورة الشهرية، ومن ثم يحدث انقطاعها. وعادة ما يحدث هذا فى فى عمر 45 - 55 عاماً من حياة السيدات، وقد تحدث هذه المرحلة لدى ثلث النساء فى هذه الفئة العمرية واللاتى لا يعانين من مشاكل سوى عدم انتظام الدورة الشهرية. أما الغالبية العظمى فإن هذه المرحلة تكون مصحوبة بالعديد من المشاكل التى يسببها الإفراز غبر الطبيعى لهرمون الاستروجين الأنثوى. ومن هذه المشاكل الشعور بالحرارة (او ما يسمى بالعامية "الهبات")، التعرق الليلى، النزف غير المنتظم او حدوث بقع من الدم، الجفاف المهبلى، خفقان القلب، آلام المفاصل والعضلات، الارق واضطربات مثل العصاب (الحدة العصبية) او الاكتئاب. وكل الاعراض السابقة الذكر من شأنها ان تعطل او تخل بنمط الحياة لدى الكثير من السيدات. وإذا لم تتم معالجة هذه الاعراض فإنها نستمر لشهور او لسنوات فى بعض الحالات. لذا، فإن المعالجة الصحيحة سوف تجنب المرآه هذه المشاكل، وتساعدها فى المحافظة على نمط الحياة


استخدام العلاج التعويضى بالهرمونات
هناك طريقتان لاستخدام الهرمونات فى معالجة الاعراض المصاحبة لسن اليأس وهما
استخدام هرمونى الاستروجين و البروجستوجين بتتابع زمنى معين
استخدام هرمونى الاستروجين والبروجستوجين معاً دون الحاجة إلى ترتيب او تتابع زمنى


فى الطريقة الأولى التى تشمل استعمال الهرمونين معاً لكن بتتابع زمنى معبن، فإن دورة الاستعمال عبارة عن 28 يوماً (عدد ايام الدورة الشهرية الطبيعية) حيث يؤخذ فى 12 بوماً الأولى اقراص الاستروجين، اما فى الايام التالية (10-14 يوم) يعطى هرمونى الاستروجين والبروجستوجين معاً، وفى الايام الستة المتبقية تعطى اقراص تحتوى على نسبة اقل من الاستروجين، وكما نرى، فإن هذه الدورة الزمنية تشابه الدورة الشهرية، وسوف بالتالى تظل الدورة الشهرية لديهن منتظمة، ولن تتعرض السيدة للمشاكل التى ذكرناها سابقاً

وبالنسبة لمعظم السيدات فى سن اليأس، فإنهن لا يفضلن حدوث النزف الشهرى (الدورة الشهرية)، لذا فإن المعالجة بالطريقة الثانية وهى استخدام هرمونى الاستروجين والبروجستوجين معاً سوف تساعدهن على تجنب حدوث النزف. وفى هذه الطريقة يجب استخدام اقراص من الاستروجين والبروجستوحين معاً. أما السيدات اللاتى اجريت لهن عملية استئصال الرحم فغنه يوصى باستخدام معالجة بالاستروجين التعويضى إذ انهن لسن بحاجة إلى هرمون البروجستوجين التعويضى والذى يعمل على حماية بطانة الرحم

العلاجات المتوفرة
للمعالجة المستمرة Kliogest, Activelle
للمعالجة الغير مستمرة Trisequens®


مواضيع ذات صلة