بــنـــات على عتبة المراهقة كيف يتصرفن ؟


--------------------------------------------------------------------------------


إحساس مرهف وتقلبات مزاجية

بنات على عتبة المراهقة ماذا يفعلن؟





بنات على عتبة المراهقة .



تتميز مرحلة المراهقة بالتغيرات الجسمية والانفعالية والاجتماعية التي تمر بها الفتاة. فالمراهقة ينمو جسمها من حيث الطول والوزن والاعضاء. كما ينمو جهازها العصبي والعقلي وترافق هذه التغيرات اشكال من السلوك تستلزم رعاية خاصة خلال هذه الفترة الحساسة من عمر كل فتاة فكيف تتغلب الفتاة على ما تشعر به من انفعال وتوتر وهي تقف على عتبة المراهقة هذه الاسئلة وغيرها يجيب عنها هذا التقرير.

البلوغ والاخصاب
تتزامن مرحلة المراهقة مع البلوغ وبدء وظيفة الاخصاب. وفي هذه الفترة تنضج الغدد الـجـنـسـية وتبدأ بتأدية وظائفها. كما تنمو اعضاء الجهاز التناسلي للفتاة بالاضافة الى ظهور بعض الخصائص الجـنـسـية الخارجية كبروز الصدر واستدارة الارداف وظهور الشعر على بعض مناطق الجسم.
وتصاحب ذلك تبدلات نفسية أهمها الشعور بالخوف والقلق والاضطراب والخوف الشديد من الظهور امام الاخرين بسبب احساس المراهقة بالخجل من بروز صدرها وعدم ثقتها الكاملة بنفسها امام الغرباء. وتزداد سرعة النمو بشكل كبير وغالبا ما تسبق الفتاة الفتى في البلوغ بعامين وتؤدي التغيرات السريعة التي تحدث للمراهقة الى زيادة احساسها بالقلق والتوتر النفسي وهو ما يدفعها في النهاية الى التمرد والعناد.

ميول جديدة
وفي هذه الفترة ايضا تظهر لدى الفتاة ميول واتجاهات جديدة بالنسبة للمراهقة وفي معظم الاحيان لا تفهم الفتاة الدافع وراء هذه الميول الا بعد فترة وتأخذ الميول العاطفية لدى الفتاة شكل الاخلاص والولاء لشخص اكبر من نفس الـجـنـس او من جـنـس آخر ويميز هذه الميول سرعة تبدلها قبل ان تستقر مع قرب اكتمال نضج الغدد الصماء.
وتتسم فترة المراهقة ايضا بسرعة الانفعال والحس المرهف وهو ما يأخذ شكل اندفاع المراهقة بعواطفها وتصرفاتها بدون حساب للعواقب. واحيانا تلجأ المراهقة الى كبت هذه المشاعر عن طريق الهروب الى احلام اليقظة وهو ما يؤدي احيانا الى عزلة للفتاة عن واقع الحياة.

الشعور الديني
يقول علماء النفس انه وفي هذه الفترة تلجأ الفتاة للدين وتجد فيه مرفأ الامان وسط غمار القلق النفسي الذي يعتريها.. وعندما تلجأ الفتاة للدين تشعر بالامان وتهدأ اضطراباتها الانفعالية فتبدأ باستعادة الافكار والمبادئ الدينية التي تلقتها منذ طفولتها ومع شعور الفتاة المتزايد بالسكينة يزداد تعلقها بالصلاة وتلاوة القرآن وارتداء الحجاب. وفي نفس الوقت تميل لان يكون لها اكثر من هواية مثل الرسم او القراءة او جمع الطوابع وتدريجيا تتحدد هذه الهوايات مع سن الرشد وقد تتوقف عنها جميعا ومن الناحية العقلية يصبح تفكير الفتاة اعمق واكثر نضجا وتتكون لديها تدريجيا القدرة على اتخاذ القرارات والتفكير النقدي فيما يقوله الاخرون.

البحث عن الذات
ويشير خبراء التربية الى انه من الناحية الاجتماعية تسعى الفتاة المراهقة لتأكيد ذاتها وسط المجتمع الذي تعيش فيه سواء في البيت او المدرسة. وتحرص على لفت الانتباه اليها باشكال مختلفة واحد هذه الاشكال هو التحرر من سلطة الابوين او المدرسة او حتى الاشقاء الاكبر سنا.
وتزداد رغبتها في الاستقلال والتحرر ويتحول ذلك الى شكل من اشكال التمرد او الغضب او الجدال مع من حولها. الا ان اكثر ما يعيق المراهقة عن تحقيق ذاتها في هذه الظروف هو شعورها الزائد بالخجل وفي بعض الاحيان يقترب هذا الشعور من احساس غير حقيقي يدفعها الى احاطة نفسها بالسرية والكتمان وتضطر طوال فترة الطمث الى الانسحاب من المجتمع ويتقلب مزاجها بسرعة فاحيانا تكون سعيدة ومزهوة بنفسها واحيانا تكون مكتئبة ويائسة وحزينة بدون سبب واضح الا ان ذلك لا يمنعها في نفس الوقت من العناية بنفسها وملبسها وطريقة كلامها ومظهرها العام وتجد نفسها مدفوعة للوقوف امام المرآة لفترات طويلة.

نصائح هامة
من اهم النصائح التي ينصح بها علماء النفس والاجتماع والتي جمعناها من مصادر عدة انه على الفتاة المراهقة في هذه الفترة ان تدرك ان ما يمر بها من تغيرات نفسية وعضوية وحتى الافكار الجديدة التي تنتابها هي تغيرات طبيعية تمر بها كل فتاة. ومن الامور الهامة في هذه المرحلة ان تتعلم الفتاة الاحكام الشرعية المتعلقة بفترة البلوغ والمراهقة ومن اهمها ان الفتاة بمجرد دخولها الى هذه المرحلة صارت مكلفة شرعا بالحجاب والصلاة والصيام وسائر العبادات.. كما من الضروري ايضا ان تتعلم الفتاة في هذه الفترة احكام الحيض والطهارة وصفة الغسل الشرعية ولا حرج عليها ان تسأل وتتفقه في امور دينها.
كما ينبغي على كل فتاة في هذه المرحلة الاهتمام بالنظافة الشخصية مثل الاستحمام والطهارة بعد قضاء الحاجة وتقليم الاظافر ونتف شعر الابط وحلق العانة وان تفكر الفتاة جيدا قبل ان تختار صاحباتها لان الصحبة الطيبة الصالحة هي التي تساعد على تنمية الشخصية وكـسـب الاخلاق خاصة وان الفتاة في هذه الفترة تتأثر كثيرا بمن تصاحبهن فالصحبة الطيبة هي التي تساعد على تنمية الشخصية.

مواضيع ذات صلة