أهمية الجنس وخطورته !


أهمية الجنس وخطورته !

أهمية الجنس تدفعنا للحديث عنه حتى ننبه الناس إلى مواقع الخطر

والسقوط التي تواجههم ليتخلصوا منها، إن الفاصل بين العفة

والوقوع في الخطأ ثم السقوط في الرذيلة يرتبط بمفتاح للرذيلة حيث

أن للرذائل صور مختلفة وبتقديم الإنسان قدمه خطوة نحوها تجره إلى

الهاوية، تماماً كما لو رسمنا خطاً مستقيماً ورسمنا من نقطة

بدايته خطاً مائلاً بزاوية أخرى فكلما إمتد الخط كلما زادت الهوة

بين الخطين واتسعت الفرجة، والميول الجنسية من هذا القبيل، يمكن

تعديلها لمنع تمردها وطغيانها إذا استخدمت بالمعيار الصحيح وفي

المكان الملائم لتقود المجتمع إلى السعادة والكمال، وعلى العكس

لو تركت الغرائز بشكل طليق فإنها ستدفع المرء إلى الجرائم

والوحشية.



الرغبة الجنسية والمراهقة

Sexual appetite and adolescence



إن من أقوى لذائذ النفس شدة عند الإنسان وبالخصوص الشباب هي

الرغبة الجنسية، وهي التي تجعل معظم البشر يسقط أمامها راكعاً،

ولكن الدافع الإيماني هو الذي يحفظ ذاك الملتزم عن الإنزلاق في

البئر التي لا قعر لها، إذاً لو تمسك الإنسان بقوة الإيمان فإن

نفسه الأمارة ستكون منقادةً إلى العقل،

ما هي المشكلة الكبرى؟

إن المشكلة التي تقف أمام البشر هي التضاد الموجود بين الرغبات

الداخلية في الإنسان، فميوله المختلفة الموجودة في نفسه ليست على

وفاق فيما بينها، بل متناقضة , وإشباع إحداها بنحو غير محدود

ودون ظوابط يستلزم كبت رغبة أخرى، وهذا مما لاشك فيه يترك أثراً

سلبياً في سعـادة الإنسان.



شهوة الفرج

إن لهذه الشهوة طرفان:

1? إفراط بأن تقهر العقل فتصرف همة الرجل إلى التمتع بالنساء

فتحرمه عن سلوك طريق الآخرة، ولعلها كما هو الغالب تجر إلى

إقتحام الفواحش، وأعظم شهوة هي شهوة النساء فيجب الإحتراز منها

بترك النظر والفكر، وإلاّ إذا استحكم فإنه يعسر دفعه،

2? تفريط بأن يحجِّم عمل هذه الشهوة بالكبت الخارج عن الإعتدال

حتى تصل مرحلة خمود الشهوة وهو مذموم، وأما المحمود وهو حد

العفاف فهو أن تكون هذه الشهوة معتدلة، منقادة للعقل والشرع في

الإنبساط والإنقباض، ومهما أفرطت فكسرها يكون بالجوع والصوم

وبالتزويج،

والحكمة في إيجاد هذه الشهوة مع كثرة غوائلها وآفاتها بقـاء

النسـل ودوام الوجود، وأن يقيس بلذتها لذات الآخرة، فإن لذة

الوقاع لو دامت لكانت أقوى لذات الأجساد، كما أن ألم النار أعظم

آلام الجسد والترهيب والترغيب يسوقان الخلق إلى السعادة والثواب.



البلوغ والخصائص الجنسية

لا تؤثر عوامل البلوغ المتغـيرة على الجسـم فحسب فبالإضافة إلى

عملها في تسريع نمو البدن فهي تؤثر على نفس المراهق وتبدل أفكاره

وأخلاقه وتبعث فيه ثورة نفسية عميقة الأثر، ولهذا نرى أن سلوك

وفكر وخلق البالغ حديثاً تتمايز كثيراً عن الطفل غير البالغ، فإن

للغدد الجنسية وظائف أخرى غير دفع الإنسان لإتيان عمل من شأنه

حفظ الجنس فهي تزيد أيضاً من قوة النشاط الفسيولوجي والعقلي

والروحي، لأن للخصيتين والمبايض وظائف على أعظم جانب من الأهمية،

إنها تولد الخلايا الذكرية والأنثوية وهي في الوقت نفسه تفرز في

الدم مواد معينة تطبع الخصائص الذكرية أو الأنثوية المميزة على

أنسجتها وأخلاطنا وشعورنا وتعطي جميع وظائفنا صفاتها من الشدة،

فالخصية تولد الجرأة والقوة والوحشية، إذ أن للخصية أكثر من أي

غدة أخرى فلها تأثير عميق على قوة العقل وصفته، فكبار الشعراء

والفنانين والقديسين والغزاة يكونون عادةً أقوياء من الناحية

الجنسية، ويؤدي استئصال الغدة الجنسية إلى حدوث بعض التغييرات في

الحالة العقلية، حيث تصبح النساء متبلدات الشعور بعد استئصال

المبيضين ويفقدن قسماً من نشاطهن العقلي وكذلك بالنسبة للرجل.

إذاً في باطن الإنسان هناك قوتان عظيمتان على قدرٍ كبيرٍ من

التأثير وهما: العقل والعواطف.

والمراد من الجانب النفسي والمعنوي للإنسان هو مجموع هاتين

القوتين، وهما تتأثران بالبلوغ إلى جانب التأثير الجسمي في النمو

والتكامل العضوي، وتسير معاً جنباً إلى جنب في طريق النضج مع

مائزٍ واحدٍ هو أن نمو العواطف يساير نمو الجسم في السرعة وتنضج

عواطف المراهق بشكلٍ سريعٍ وشديد بينما يطوي العقل تدريجياً

منازل كماله ومراحل نموه على هونٍ، ويبلغ نموه النهائي بعد مضي

سنواتٍ طوال.

ثم أن الطفل أيضاً قد يكون لديه الحاح وفضول جنسيان وببلوغه سن

المراهقة فإن هذه الحاجات تقوى وتزداد، وقد دلت دراسة كنزي

Kinsey عن المراهقين من الفتيان دلالة واضحة على أن فترة

المراهقة هي فترة رغبات جنسية قوية وقد ثبت له أن ما يزيد عن 95%

من المراهقين الذكور في المجتمع الأميركي يكونون فعالين جنسياً

حين بلوغهم الخامسة عشرة من العمر وهو يعني إنغماسهم في فعاليات

من مثل الإستمناء masturbation والإحتـلام wet dream ? الجماع

sexual intercourse والغزل flirtation واللواط pederasty ? وفي هذا دليل على الحاجة الكبرى للتربية الجنسية، ولذلك فإن المراهق

بحاجة لمساعدته فيما يخص مشكلاته الجنسية، وفي إمكان المدرسة

والبيت أن يساعدا المراهق كثيراً في هذا الخصوص، ولا تردد في هذا

الكلام إذ أن هذه الشهوة هي أغلب الشهوات على الإنسان وأعصاها

عند الهيجان على العقل إلاّ أن مقتضاها قبيح يُستحى منه ويُخشى

من اقتحامه، وأما إمتناع أكثر الناس عن مقتضاها فهو إما لعجز أو

لخوف أو لحياء أو لمحافظة على حشمة، وليس في شيء من ذلك ثواب

وإنما الفضل والثواب الجزيل في تركه خوفاً من الله تعالى مع

القدرة عليه وارتفاع الموانع لا سيما عند صدق الشهوة.

هموم المراهقين

إن هموم المراهقين فيما يخص علاقاتهم بالجنس واضحة جداً لكل من

مرّ في هذه المرحلة لذا يجب أن تبدأ التربية الجنسية في البيت

أولاً، ثم أنه يجب أن تستمر هذه التربية خلال السنوات التي يمر

بها، وبديهي تجب التربية الجنسية للطفل ولكن لا يطلق عليها بهذا

الاسم أمامه بل تعطى اسما أقل إثارة من ذلك مثلاً (العلاقات

الشخصية).

يجب أن يتنبه الأهل إلى أن تجنب التطرق لمثل هذا الحديث فيما

بينهم حياءً أو جهلاً غير صحيح، لأن أي تقصير في التعاليم

الواردة بهذا الشأن قد تجر مصائب ومشاكل يصعب حلها فيما بعد.

العفة الجنسية

هي أول نقطة يجب أن يضعها المربي في حسبانه، فالطفل يكبر وهو

يحمل في ميوله وغرائزه الباطنية العفة الجنسية بشكل قوي ورصين

وحتى يمكنه أن يواجه أي إنحراف قد يتعرض له في المجتمع الموبوء

جنسياً علينا تقوية ارتباطه بهذه العفة، وللأسف بعض الآباء لا

يتورعون عن التكلم بعبارات بذيئة أمام أطفالهم بل ويرتكبون

أفعالاً منافية للعفة، وهم بذلك يقودونهم إلى الميول الخاطئة

واللامبالاة والاستهتار منذ الصغر دون إدراك خطورة هذا الأمر

ظناً منهم أن الطفل لا يمكنه أن يستوعب ذلك.

وقد تحدث اشياء تؤدي إلى نضوج مبكر لهذه الغريزة وبالتالي سيقع

الأبوان في دوامة أسئلة من الطفل حول هذا الموضوع وقد يرى

الأبوان بعض التصرفات من أطفالهما تشير إلى انتباههم إلى هذه

الأمور، كأن يعبث الطفل بعضوه أو ما شابه ذلك ففي هذه الحالة على

الأب مع الصبي أو الأم مع الفتاة أن تتصرف بحكمة فلا ينبغي إرهاب

الطفل بشكل يجعله أكثر إثارة تجاه هذا الشيء بحيث ينشد تجاه

الممنوع ودون أن يشعر والداه في المرات الأخرى، فعلى الأب أن

يتصرف معه دون إشعاره بأنه قام بعمل فادح مما قد يزرع بذور عقدة

النقص في نفسه، بل يجب أن يكلما الطفل بكل هدوء ويحاولان أن

يشعراه بعدم أهمية الموضوع، ونهيه بشكل دقيق وتعريضه لمؤثرات

أخرى بحيث تشد انتباهه عن الموضوع سالف الذكر.

والخطوة التالية هي أن يخضع الوالدان هذا الطفل لمراقبة شديدة

لمعرفة إن كان هناك أي مضاعفات أخرى لم يعلما بها دون إشعاره

بهذه المراقبة أيضاً.

تفاصيل العملية الجنسية

تجدر الإشارة إلى هذه النقطة الهامة، وهي أن كثيراً من الآباء

والأمهات يصارحون أبناءهم وبناتهم بكل شيء حول الأمور الجنسية

ولربما وصل الحد إلى درجة شرح تفاصيل العملية الجنسية، ويفعلون

ذلك باسم العلم والثقافة، والحقيقة أن هذه الفكرة خطأ فاحش لأن

البالغ يكون خياله في قمة نشاطه في هذه الفترة، وهنا تكمن

الخطورة، إذ قد يستحوذ هذا الجانب على خياله فيشده إلى التفكير

في هذه الأمور دون غيرها ويكون قد وقع في خطر الإنحراف مع وجود

المؤثرات وتأخر الزواج في عصرنا الحاضر والخطر الثاني التأثير

على مستقبله العلمي والفكري.

إن الحديث بصراحة في هذه الأمور لا يجب أن يكون إلاّ قبيل الزواج

بفترة بسيطة جداً إذ أن الإسلام يحافظ على سلامة الخيال من أي

شائبـة قد تؤثـر سلبياً على صاحبها.

فنعود للكلام على الطفل ونقول أنه مخلوق ضعيف وقد جعل الله أمره

بيدك تتصرف معه كيفما تشاء وأنت المسؤول عنه بدقة فلا تظلمه ولا

تؤذيه، وضع نفسك مكان الطفل واعمل على هذا الأساس، واعرف أن هذا

الطفل سيعكس شخصيتك وإيمانك وفكرك لله وللناس، فما تستطيع أن

تنتجه في تربيتك لطفلك تكون قيمتك .

الإستجابة للغريزة الجنسية

إن الإسلام العظيم يوصي المسلمين بالاستجابة للغريزة الجنسية

وممارسة ميولهم الغريزية حسب منهج سليم، وعلى أي حال فالأمر الذي

لا خلاف فيه هو أن الإنسان يشعر بارتياح شديد عندما يستجيب

لميوله، وهذا الشعور بالارتياح هو الذي يعبر عنه باللذة.

وبالرغم من وجود المشاكل العديدة في طريق تحقيق اللذة فإن البشر

لا يقتنع ? لا يقف عند حد في السعي وراء رغباته الغريزية.

إن الإسلام لا يكتفي بالموافقة على الإستجابة للرغبات الفطرية

فحسب بل يعتبر ذلك من شؤون تحصيل السعادة البشرية، إلاّ أن إرضاء

الغرائز والاستجابة لها مسموح في نظره إلى حيث لا يؤدي إلى

الشقاء والفساد، والإسلام يعتبر إرضاء الميول الغريزية للبشر

أمراً محبذاً ويهتم بذلك على أنه من فروع السعـادة البشرية، أما

أن يعتبرها أصلاً في ذلك فلا، إذ أن الذي يغرق في الملاذ المادية

ويحصر نفسه في سجن الشهوة والغرائز فقط يكون قد حاد عن الفطرة

الإنسانية السليمة التي تأبى هذا النوع من الحياة، وإنما هي حياة

البهائم والميوعة، حياة المدنية الحديثة التي قد سدت على الناس

أبصارهم ومسامعهم وصورت لهم أن معنى الإنسانية هو الانتفاع من

اللـذة أكثر وكأن ليـس للإنسـان هـدف غير ذاك، فالكل يفكر في

كيفية الحصول على مسكن أحسن ومركب أجمل ومقام أرفع ويجدّون في أن

يعرفوا أي السبل تدر عليهم ثروة أكثر كي يتمكنوا من ممارسة

شهواتهم بصورة أوسع وتسعى شركات الأفلام السينمائية دوماً في

سبيل إخراج أفلام أكثر تهييجاً، ورقصات أشد إثارةً، لتتمكن من

إرضاء شهوات الناس إلى أبعد مدى ممكن وبذلك لتحصل على أرباح

أكثر، وفي المقابل يقل اجتماع الناس في المساجد ومجالس الذكر،

تعساً لك من زمن يحترم فيك الرجل الثري ويستهزأ فيك بالرجل

المؤمن....... تعساً لك من زمن جعلت الناس تشجع وتصفق لنجمة

سينمائية تمكنت من إرضاء أصحاب الأهواء والنزوات بخروجها عارية

أمامهم.


(يتبع......)

مواضيع ذات صلة

  • لااستطيع ممارسه الجنس

    57 لااستطيع ممارسه الجنسمشكلتي اني متزوجه من فتره وكلما حاول زوجي يجامعني رجلي تهتز من الخوف واتشنج ومااكدر اترك قضيبه يدخل وعندما يحاول ان يدخله اشعر بخوف شديد وابكي

    اقرأ الموضوع
  • أهمية الصداقة لطفلك

    541 أهمية الصداقة لطفلكأهمية الصداقة لطفلك ما أجمل الصداقة في حياة كل إنسان فالصداقة علاقة إنسانيه نبيلة و نقيه بناءه و ثرية بالمشاعر الرقيقة و المحبة الخالصة و كلما

    اقرأ الموضوع
  • 50 سؤال حول الجنس

    4090 50 سؤال حول الجنس:c0073: 50 سؤال حول الجنس الجزء الثاني ويحتوي على50 سؤالا وجوابا. س 101 : كيف يفكر الرجل في الزواج وكيف تفكر المرأة فيه؟ إن أكثر الفتيات يحلمن مبكرا جدا

    اقرأ الموضوع
  • ثمار الجنس الحلال

    1611 ثمار الجنس الحلالحبيت اليوم أشارك معاكم بها المشاركة بس للي يبون زرع وثمار حلال فقط اتمنى الكل يقرأ ويستفيد وهي ثمار الزواج الحلال. فللزواج الحلال ثمرات عديدة ،

    اقرأ الموضوع
  • الجنس في الخطوبة

    633 الجنس في الخطوبة"أنا في مشكلة كبيرة أعمل إيه ؟" … هذه جُملة عادة تـُطـْلِقها الخطيبة التى يستميلها خطيبها إلى ممارسة الجنس قبل الزواج , أو حتى الاستمتاع دون جماع

    اقرأ الموضوع
  • الجنس أثناء الحمل

    618 الجنس أثناء الحملهل الاتصال الجنسي أثناء الحمل صحّي؟ ما هي الحالات التي يكون فيها الاتصال الجنسي اثنا الحمل مضر؟ ما هي الأوضاع المناسبة للاتصال الجنسي أثناء الحمل؟

    اقرأ الموضوع