الاهلى يخسر كأس السوبر بركلات الحظ من بطل الجزائر


2015, الاهلى, يخسر, كأس, السوبر, بركلات, الحظ, من, بطل, الجزائر


الاهلى يخسر كأس السوبر بركلات الحظ من بطل الجزائر




نجح فريق وفاق سطيف الجزائري في تحقيق لقب كأس السوبر الأفريقي بعدما تغلب على الأهلي بركلات الترجيح بنتيجة 6 / 5، عقب نهاية الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

ونجح عبد الملك زياية في افتتاح التسجيل لوفاق سطيف خلال الشوط الثاني من المباراة، في الوقت الذي تعادل خلاله عماد متعب للأهلي في الوقت القاتل من المباراة.

واتحكم الفريقان لركلات الترجيح، التي رجحت كفة وفاق سطيف، بعد أن فشل باسم علي في تسجيل الركلة السادسة للأهلي، ليتصدى لها الحارس خضيرية، ليعلن عن فوز فريقه باللقب الأفريقي.

الشوط الأول

بدأت المباراة هادئة من كلا الفريقين، حيث إنحصر اللعب في منطقة وسط الملعب وسط غياب للفرص التهديفية المحققة لكلا الفريقين، حتى جاءت الدقيقة الثامنة بالتصويبة الأولى أحمد قاسمي لاعب وفاق سطيف التي تصدى لها محمد نجيب، لتُحتسب أولى ركنيات الفريق الجزائري.

وجاءت الدقيقة الـ16 من الشوط بالتصويبة الأولى للنادي الأهلي، التي جاءت عن طريق وليد سليمان من ضربة حرة مباشرة احتسبها حكم المباراة لصالح محمود تريزيجية، وقبل ثلاث دقائق فقط من إشهار البطاقة الصفراء لحسام عاشور، عقب تدخل عنيف على دلهوم لاعب وسط سطيف.

وشهدت الدقيقة 21 تصويبة قوية من اللاعب توفيق زرارة من ركلة ثابتة، إلا أنها مرت فوق عارضة شريف إكرامي، قبل أن تأتي أخطر هجمات الأهلي في الدقيقة 30 من كرة عرضية سددها عبد الله السعيد من داخل منطقة الجزاء، إلا أنها مرت ضعيفة، في الوقت الذي سيطر فيه الفريق المصري على مجريات اللعب.

وأزدادت إثارة المباراة في الدقيقة 34 من اللقاء، بعدما إنفرد الهادي بلعميري بشريف إكرامي إلا أن تدخل سعد سمير أدى إلى خروج الكرة إلى ركلة ركنية، قبل أن يتم تنفيذها ليقابلها مراد دلهوم برأسه لتخرج خارج المرمى.

وارتدت الكرة سريعا لهجمة مرتدة لصالح الأهلي في الدقيقة 36، سددها تريزيجية من خارج منطقة الجزاء، إلا أن الحارس سفيان خضيرية نجح في إنقاذها، ليمنع الفريق المصري من التقدم، قبل أن يمنح الحكم الإيفواري بطاقة صفراء لعبد الملك زياية في الدقيقة 43، ليطلق بعدها بدقائق قليلة صافرة نهاية الشوط.

الشوط الثاني

بدأ الأهلي شوط اللقاء الثاني مهاجماً، حيث نجح وليد سليمان في الإنفراد بالحارس خضيرية الذي نجح في التصدي للكرة ليمنع ممثل مصر من التقدم في الدقيقة 47، وقبل دقيقتين من إشهار الحكم البطاقة الصفراء لحسين السيد، ليجري بعدها خير الدين ماضوي التغير الأول بخروج قاسمي ونزول محمد بن ياتو.

وجاءت الدقيقة 56 بإصابة خطيرة لوليد سليمان عقب تدخل عنيف من بنجامين زي أوندو مدافع وفاق سطيف، في الوقت الذي دفع فيه الأسباني جاريدو المدير الفني للأهلي بمؤمن زكريا كبديلاً لحسام غالي في الدقيقة 61 من اللقاء، بعدما تأكد من قدرة سليمان على استكمال المباراة.

وأجرى جاريدو تبديلين أخرين بخروج كلاً من أحمد عبد الظاهر، ووليد سليمان ودفع بالنيجيري بيتر إيبي وعماد متعب، إلا أن عبد المالك زياية نجح في وضع وفاق سطيف في المقدمة بتسجيله للهدف الأول في الدقيقة 71 بعد خطأ فادح من باسم علي.

وحاول لاعبو الأهلي إدراك هدف التعادل في الوقت المتبقي من عمر المباراة، والذي جاء عن طريق عماد متعب في الدقيقة 94 من عمر اللقاء، بعد إرتباك من مدافعي وفاق سطيف لتتهيأ الكرة أمام المهاجم المصري الذي أودع الكرة الشباك بعد تسديدة من داخل منطقة الجزاء.

واحتكم الفريقان لركلات الترجيح بعد تعادل متعب في الوقت القاتل، وبعد أن تعادلت الكفة حتى الركلة الخامسة لكل فريق، إلا أن باسم علي فشل في تسجيل الركلة السادسة، ليمنح وفاق سطيف أول لقب كأس سوبر أفريقي في تاريخه.


> نهر الرياضة العربية والعالمية > الدوري المصري

مواضيع ذات صلة