إنتر ميلان يعادل الرقم القياسي لريال مدريد وبايرن ميونيخ ويحقق 15 فوزا متتاليا


حافظ فريق إنتر ميلان على موقعه في صدارة الدوري الايطالي لكرة القدم وحقق فوزه الخامس عشر على التوالي حيث تغلب على مضيفه كييفو 2/صفر اليوم الاحد في المرحلة الثالثة والعشرين من المسابقة فيما فاز روما صاحب المركز الثاني على بارما 3/صفر وخسر باليرمو على أرضه أمام إمبولي 1/صفر.



وفي مباريات أخرى جرت اليوم فاز فيورنتينا على أودينيزي وسامبدوريا على أسكولي بنتيجة واحدة 2/صفر كما تغلب ميلان على ليفورنو وريجينا على مضيفه تورينو 2/1 بينما تعادل كالياري مع سيينا 2/2 وميسينا مع كاتانيا 1/1 وأتالانتا مع لاتسيو سلبيا.



وبتحقيق الفوز الخامس عشر على التوالي يكون إنتر ميلان عادل الرقم القياسي المسجل من قبل باسم ريال مدريد الاسباني وبايرن ميونيخ حامل لقب الدوري الالماني (بوندسليجا).



وكانت مباريات المرحلة الثانية والعشرين تأجلت بسبب أحداث العنف التي شهدتها المباراة بين كاتانيا وباليرمو في الثاني من شباط/فبراير الحالي والتي أسفرت عن مقتل شرطي.



ودفع الحادث الحكومة الايطالية أيضا إلى منع المشجعين من دخول أربعة استادات لا تتوافر فيها الاحتياطات الامنية المطلوبة. ومن بين تلك الاستادات يأتي استاد "بينتيجودي" الذي أقيمت عليه مباراة إنتر ميلان مع كييفو اليوم.



وأبدى روبرتو مانشيني المدير الفني لفريق إنتر ميلان تذمره من المدرجات الخالية. وقال مانشيني "إنك تشعر فعلا بغياب (المشجعين). فلا تستطيع اللعب في مثل ذلك الوضع. إنه من الافضل التوقف."



وتقدم إنتر ميلان على كييفو بعد ثوان فقط من بداية المباراة بهدف سجله النجم البرازيلي الدولي أدريانو ثم أضاف الارجنتيني هيرنان كريسبو الهدف الثاني للفريق بعد ست دقائق من بداية الشوط الثاني.



ورفع إنتر ميلان رصيده إلى 60 نقطة في الصدارة ليحافظ على فارق ال11 نقطة الذي يفصله عن أقرب منافسيه روما بينما تجمد رصيد كييفو عند 18 نقطة في المركز السابع عشر.




وأثر غياب زلاتان إبراهيموفيتش عن صفوف إنتر ميلان بسبب الاصابة على الفريق بشكل ملحوظ ولكن لاعبو الفريق حامل اللقب استطاعوا تعويض غيابه وحققوا الفوز التاسع عشر لهم خلال هذا الموسم من الدوري.


وفي الاستاد الاوليمبي بالعاصمة الايطالية روما فاز فريق روما على بارما بثلاثة أهداف نظيفة سجلها فرانشيسكو توتي وسيموني بيروتا ورودريجو تاداي في الدقائق 50 و66 و.90

ورفع روما رصيده إلى 49 نقطة ليواصل مطاردته لانتر ميلان بينما تجمد رصيد بارما عند 15 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الاخير.

وكان هدف توتي في مباراة اليوم هو الرابع عشر له هذا الموسم وبذلك دعم النجم الايطالي موقعه في صدارة قائمة هدافي مسابقة الدوري.

وعرقل إمبولي مسيرة باليرمو وتغلب عليه في عقر داره بهدف سجله الارجنتيني سيرجيو ألميرون بعد دقيقة واحدة من بداية الشوط الثاني من المباراة.

ورفع إمبولي رصيده إلى 32 نقطة في المركز الرابع بينما تجمد رصيد باليرمو عند 42 نقطة في المركز الثالث.

وقاد اللاعب التشيكي ماريك يانكولوفسكي فريق ميلان للفوز على ليفورنو 2/1 ليرفع ميلان رصيده إلى 30 نقطة في المركز السابع ومن المعروف انه خصم من رصيده ثمان نقاط لتورطه في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات. بينما تجمد رصيد ليفورنو عند 23 نقطة في المركز الرابع عشر.

وتقدم ميلان في الدقيقة 28 بهدف سجله ايفان جينارو جاتوزو ثم تعادل ليفورنو بعد دقيقتين فقط بهدف سجله كريستيانو لوكاريللي. وفي الدقيقة 67 أحرز يانكولوفسكي هدف الفوز 2/1 لميلان ليزيد أمل الفريق في المشاركة الاوروبية.

وكانت تلك المباراة هي الاولى التي يشارك فيها البرازيلي رونالدو مع ميلان بعد أن انتقل إليه حديثا من ريال مدريد.

وقال رونالدو "المشجعون كانوا متحمسين للغاية. إنهم كانوا معي منذ البداية وقد سنحت لي ثلاث فرص للتسجيل. إنني سعيد لانه كان يوما جيدا. إنها مجرد البداية وأنا سأحاول أن أتحسن في بعض النواحي."

وتعادل أتالانتا الصاعد حديثا لدوري الدرجة الاولى مع ضيفه لاتسيو سلبيا ليرفع أتالانتا رصيده إلى 29 نقطة في المركز الثامن مقابل 31 نقطة للاتسيو في المركز الخامس علما بأنه خصم من رصيده ثلاث نقاط لتورطه في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات.

وفاز ريجينا على مضيفه تورينو الصاعد حديثا لدوري الدرجة الاولى بهدفين سجلهما رولاندو بيانكي في الدقيقتين 48 و58 مقابل هدف لتورينو سجله جانلوكا كوموتو في الدقيقة .51




وبالنتيجة نفسها تغلب سامبدوريا على أسكولي في المباراة التي شهدت طرد ماتيو ميلارا من أسكولي في الدقيقة .70

واستغل سامبدوريا النقص العددي في صفوف أسكولي وحسم المباراة لصالحه في الدقيقة 74 بهدف الفوز 2/1 الذي سجله دانييل فرانسشيني.

ورفع سامبدوريا رصيده إلى 27 نقطة في المركز العاشر بينما تجمد رصيد أسكولي عند 12 نقطة في المركز العشرين الاخير.

وتغلب فيورنتينا على أودينيزي بهدفين نظيفين سجلهما ريجينالدو وجيانباولو بازيني في الدقيقتين 16 و.43

ورفع فيورنتينا رصيده إلى 25 نقطة في المركز الحادي عشر بعدما أنهى 15 نقطة مخصومة من رصيده بينما تجمد رصيد أودينيزي عند 29 نقطة في المركز التاسع.

وتعادل كالياري مع سيينا 2/2 ليحصل كل فريق من الفريقين على نقطة واحدة ويرفع كالياري رصيده إلى 23 نقطة في المركز الثالث عشر مقابل 25 نقطة لسيينا في المركز الثاني عشر ومن المعروف ان سيينا أنهى نقطة واحدة كانت مخصومة من رصيده.

وتقدم سيينا في الدقيقة 29 بهدف للاعب دانيال كورفيا ثم رد كالياري بعد ثمان دقائق بهدف أحرزه كابونيي لينتهي الشوط الاول بالتعادل 1/.1

وفي الشوط الثاني تقدم كالياري في الدقيقة 65 بهدف سجله ديفيد سوازو ولكن سيينا نجح في تحقيق التعادل بهدف للاعب كودريا في الدقيقة 83 ليقتسم نقاط المباراة مع كالياري.

وفي مباراة أخرى جرت اليوم تعادل ميسينا مع ضيفه كاتانيا الصاعد حديثا لدوري الدرجة الاولى 1/1 ليرفع الاول رصيده إلى 17 نقطة في المركز الثامن عشر مقابل 31 نقطة لكاتانيا في المركز السادس.

وتقدم ميسينا بهدف في الشوط الاول سجله ماركو زانشي ثم تعادل كاتانيا في الشوط الثاني بهدف للاعب جوزيبي ماسكارا.

مواضيع ذات صلة