فوز المان يونايتد وتشلسي وخسارة ليفربول وتوتنهام





حافظ فريق مانشستر يونايتد على فارق النقاط الست الذي يفصله عن منافسه المباشر تشلسي بفوز الأول على تشارلتون أثلتيك بهدفين دون مقابل، والثاني على ميدلسبره بثلاثية نظيفة، وذلك في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم التي شهدت خسارة ليفربول أمام نيوكاسل بهدفين لهدف، وتوتنهام أمام شيفيلد بنفس النتيجة.

ففي المباراة الأولى، لعب يونايتد دون مهاجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو ولاعب الوسط مايكل كاريك لكن بديليهما الكوري الجنوبي بارك جي سونغ، ودارن فليتشر كانا على قدر المسؤولية فسجلا هدفي الفريق في الدقيقتين "24 و83".
من جانبه، واصل تشلسي انتصاراته الأخيرة وهزم ضيفه ميدلسبره بثلاثية كان نجمها المهاجم العاجي ديدييه دروغبا الذي سجل هدفين ليرفع رصيده الشخصي إلى 17 هدفا على صدارة ترتيب الهدافين، بينما جاء الهدف الثالث لتشلسي عبر مدافع ميدلسبره البرتغالي كزافييه "بطريق الخطأ في مرمى فريقه".
وبذلك رفع يونايتد رصيده إلى 66 نقطة، مقابل 60 لتشلسي، في حين تجمد رصيد ليفربول عند 50 نقطة لكنه بقي في المركز الثالث، وفشل في تقديم هدية لمالكيه الجديدين الثنائي الأميركي جورج جيليت وطوم هيكس بخسارته أمام نيوكاسل رغم أنه تقدم بهدف للويلزي كريغ بيلامي، لكن مضيفه رد بهدفين للنيجيري أوبافيمي مارتينز، والبيروفي نولبرتو سولانو.
وتابع توتنهام عروضه المخيبة في الآونة الأخيرة وسقط أمام شيفيلد يونايتد، علما بأن الخاسر تقدم عبر لاعب وسطه الدولي العائد من إصابة جرماين جيناس، ثم رد شيفيلد بهدفين عبر روبرت هالس، وجاغيلكا "من ركلة جزاء".
وفي باقي المباريات، تغلب إيفرتون على بلاكبيرن بهدف لهدافه أندرو جونسون في الدقيقة العاشرة، بينما قاد غاري سيدويل فريقه ريدينغ إلى الفوز على أستون فيلا بتسجيله هدفي المباراة.
وبات وست هام مهددًا جديًا بالهبوط للدرجة الأولى بعد سقوطه على أرضه أمام واتفورد بهدف نظيف، بينما فاز بورتسموث على مانشستر سيتي بهدفين لمنديس، والنيجيري نوانكو كانو، مقابل هدف لكورادي.
يذكر أن لقاءات المرحلة ستختتم اليوم، حيث سيلعب آرسنال أمام ويغان، وبولتون أمام فولهام.

مواضيع ذات صلة