المكسيك تخرج كولمبيا









ودع منتخب كولومبيا مونديال الشباب لكرة القدم الذي تستضيفه البلاد، بالخسارة امام المكسيك 1-3 في لقاء مثير بملعب "الكامبين" وحضره اكثر من 40 ألف متفرج.
ورغم السيطرة الكولومبية على مجريات الشوط الأول إلا ان حكم اللقاء التركي كونيت كاتير منح المكسيك ركلة جزاء مشكوك في صحتها (ق37) نجح في تسجيلها اللاعب اريك توريس، عكس سير مجريات اللقاء، لينتهي الشوط بهذه النتيجة.
ومع بداية الشوط الثاني بدا اندفاع أصحاب الأرض للهجوم على حساب الدفاع، ونجحت كولومبيا في اقتناص هدف التعادل (ق60) من تسديدة قوية بالقرب من منتصف الملعب للاعب دوفان ساباتا أخطأ الحارس في التعامل معها بعدما سقطت من يده وتهاوت داخل المرمى.
وواصلت كولومبيا ضغوطها للتقدم، لكن المكسيك استغلت هذا الوضع بشكل جيد وراحت تشن هجمات مرتدة، وتقدمت من جديد من ضربة ركنية (ق69) سجلها اللاعب ادسون ريفيرا برأسية رائعة فشل حارس كولومبيا في التعامل معها.
ولم يكف منتخب "الاستيكا" عن الهجوم على مرمى أصحاب الأرض، واستغل من جديد ضعف مستوى الحارس ليسجل الهدف الثالث والقاتل من تسديدة بعيدة بالقدم اليسرى لادسون ريفيرا ليسجل هدفه الثاني لنفسه (ق88) تصدى لها الحارس بيده بشكل خاطيء لتدخل مرماه من جديد.
وتواجه المكسيك في المربع الذهبي الفائز من لقاء إسبانيا والبرازيل.
ويأمل المنتخب المكسيكي في التأهل لنهائي مونديال الشباب للمرة الثانية في تاريخه، بعد تونس 1977 عندما خسر امام الاتحاد السوفييتي بركلات الترجيح.

مواضيع ذات صلة