عداءة باكستانية تخوض منافسات اولمبياد لندن إحياء لذكرى زميلتها


سيكون لدى العداءة الباكستانية ربيعة اسحاق الدافع الكافي للمنافسة كواحدة من عدائتين باكستانيتين في دورة لندن الاولمبية وذلك عندما تتذكر صديقة وزميلة لها قضت نحبها.

وستتذكر العداءة البالغة من العمر 20 عاما والتي ستنافس في تصفيات سباق 800 متر في الثامن من اغسطس اب المقبل زميلتها مبين اختر وهي واحدة من ابرز العداءات في البلاد التي توفيت في يونيو حزيران الماضي.

وقالت ربيعة للصحفيين "لست ممن سيتنافسون على ميداليات وانا ادرك ذلك الا انني اريد ان اكرس حضوري الاولمبي لصالح مبين التي كانت صديقة مقربة والتي كانت تسعى دوما للمنافسة في الاولمبياد."

وتوفيت مبين وهي اسرع عداءة باكستانية في البطولات الوطنية هذا العام حيث فازت بسباقي 100 و200 متر في حادث غريب في منزلها.

وقالت عائلتها انها تعثرت في درجات السلم وعانت من جروح خطيرة في الرأس وتوفيت لاحقا في المستشفى بعد ان وضعت على جهاز التنفس.

واستدعت ربيعة ذكرياتها قائلة "كانت (مبين) في غاية السعادة عندما حصلت على بطاقة دعوة للمشاركة في الاولمبياد. مبين كان الدافع بالنسبة لي لمحاولة القيام بشيء جيد في السباق. اريد ان اجعلها هي ومدربتها بشرى بارفين وبلادي فخورة بي."

وفي بلد تعرف بقيمها المحافظة فان المتنافسات على صعيد الرياضة نادرا ما يحصلن على فرصة للمشاركة على الصعيد الدولي.

وبعيدا عن نجاح فريق هوكي الرجال الذي فاز بثلاث ميداليات ذهبية وثلاث ميداليات فضية وبرونزيتين نالت باكستان ميداليتين برونزيتين فقط في الاولمبياد.


مواضيع ذات صلة